رانيا فريد شوقي:لست عصبية .. وصمّمت أن يكون ظهوري الأول في الفن مع والدي

رانيا فريد شوقي:لست عصبية .. وصمّمت أن يكون ظهوري الأول في الفن مع والدي

كرمت إدارة ​مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية​، الممثل المصري الراحل والكبير فريد شوقي، وحرصت الإدارة على الإحتفاء بذكرى مئويته في ندوة خلال فعاليات المهرجان، حضرتها عائلته من بينها إبنته الممثل المصرية ​رانيا فريد شوقي​، وحرص عدد من النجوم على الحضور، وأعدّت إدارة المهرجان معرضاً فنياً يضمُّ مجموعة من صور أعمال الراحل وصوراً شخصية له.
موقع “الفن” حاور الممثلة المصرية رانيا فريد شوقي لتكشف لنا عن كواليس هذا التكريم وكيف استقبلت الأمر، كما توغلنا معها في حوارنا عن ذكرياتها السينمائية مع والدها وماذا تعلمت منه، وكشفت لنا عن أحدث أعمالها.

كيف رأيتِ تكريم والدك في الدورة التاسعة من مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية ؟
أنا سعيدة جداً بهذا الأمر والاحتفال بمئوية والدي فريد شوقي في الأقصر، وأشعر بالحب تجاه كل من جاء ليشاركني تلك اللحظة، وأشكر المهرجان على التكريم وعلى معرض الصور الفنية، ففريد شوقي تاريخ كبير يجب أن يُحتفى به.

ما هي الصورة المتواجدة في المعرض التي تحبينها أكثر؟
كل صورة لها حالة خاصة بالنسبة لي، فوالدي تاريخ كبير من الأعمال وأنا أرتبط فنياً بفيلم “الفتوة”و”السقا مات” و”أبو ربيع”، وغيرها من الأعمال، وكل صورة تحمل معها تاريخاً وذكريات كثيرة.

ما الشيء الذي تعلمتِه من والدك؟
تعلمت منه العديد من الأمور على المستوى الشخصي، ومن أهمها الالتزام، سواء كان في مواعيدي أو عملي، وتعلمت منه الطيبة لأنه كان محباً لكل زملائه ومن يعملون معه، كما علمني أن أحترم الكبير، كما أن الإنسانية لديه كانت عالية جداً، لذلك كان يحب الجميع.

وماذا عما تعلمتِه على المستوى الفني؟
كان يقول لي دائماً طالما أنك تحبين الفن يجب أن تكوني على قدر مجهوده، وتعلمت منه التواضع فهو كان انساناً بسيطاً ولم يعش أبداً على أنه نجم كبير، كان يدرك أهمية الفن وتأثيره على المجتمع وضرورة مناقشة المشاكل المتواجدة فيه.

حدثينا عن ظهورك الأول على الشاشة من خلال فيلم “​آه وآه من شربات​”؟
الفيلم كان أول ظهور لي على شاشة السينما، وكان حلماً بالنسبة لي أن أتواجد في عمل من إنتاج فريد شوقي، وقبل ذلك قُدم لي العديد من الأعمال ولكن كنت أريد أن يكون ظهوري لأول مرة من خلال أبي.

وماذا عن التعامل مع المخرج الكبير ​محمد عبد العزيز​ في الفيلم المذكور؟
كنت سعيدة لأنني سأتواجد معه أيضاً، وإستفدت منه كثيراً، وإستفدت أيضاً من العديد من الممثلين الذين شاركوا بالفيلم، فجميعهم وقفوا بجانبي والفيلم نجح في السينما، وما زال متواجداً بين الجمهور حتى الآن.

ما الشيء الذي تركه المسرح في داخلك؟
شاركت في المسرح بمسرحية “اللعب مع العيال”، وأنا خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية، والمسرح صاحب الفضل علي في تكويني كممثلة.

هل ندمت رانيا فريد شوقي على أية تجربة قدمتها؟
نهائياً لا أقدر على أن أقول إنني ندمت، فالإنسان عبارة عن تجارب كثيرة، وأنا خضت العديد منها التي غيّرت في شخصيتي وزادت مفهومي عن الفن وتقييمي له، لذلك أنا لست نادمة.

هل تحكمين على الأشخاص حولك؟
نهائياً، أنا ضد أن أكون حكماً على أحد، وجميعاً لدينا في حياتنا تجارب نجاح وتجارب فشل، لذلك علينا أن نركّز فيتفاصيلنا الخاصة ونترك الآخرين.

بمناسبة اقتراب عيد الأم..ماذا أحضرتِ لوالدتك؟
لم أحضر شيئاً بعد، ولكن أدعو أن يحفظ الله أمهاتنا جميعاً وأهلنا، فهم السند لنا في هذه الحياة، وكما يقول المثل الشعبي “اللي من غير أم حالته تغم” أي أن من يفتقد للأم فحالته تكون سيئة.

ماذا عن أعمالك المقبلة؟
أحضّر لمسلسل “​قوت القلوب​” مع ماجدة زكي ومجموعة كبيرة من الممثلين، ومن إخراج مجدي أبو عميرة، وسعيدة للعمل معه لأنه منذ سنوات لم نتقابل، وأتمنى أن يكون العمل ناجحاً، وينال إعجاب الجمهور.

عن admin

شاهد أيضاً

رسالة رومانسية من زوجة وائل جسار له بمناسبة عيد ميلاده: أنت الأمل وعلى الأرض ملك

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراءحرصت ميراي مقدسي، زوجة المطرب وائل جسار، على الاحتفال بمناسبة عيد ميلاده الذى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *