متابعة: وسيم عليا

تفنّن لدرجة العشق بما ينجزه، وكسب قلوب جميع متابعيه صغاراً وكباراً منذ بداية مسيرته، وحتى الآن لم ينضب عرقه، هو الذي بذل مجهوداً لرفع سوية فنه، وبين الشغف والتحدي لمع اسمه يوماً بعد يوم، إنه النجم أيمن زبيب.
يذكر أنه أحيا حفلًا فنيًا ليلة أمس في البلازا بالاس، وأجمع الجمهور على حبه لخامته الصوتية الفريدة والعذبة وكان السوبر السوبر رائع وتخطى جميع الألقاب فأصبح اسمه لقبًا.
كما قدم باقة من أجمل الأغاني تنوعت بين القديم والجديد والطرب، وأقل مايمكن أن يقال أنه فنان برتبة نجم سلطن وأطرب عشاقه، وقدم الحفل الإعلامي زكريا فحّام.